...::::منتديات النجم::::...


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأصحاب في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
conan
عضــــو
عضــــو
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 131
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: الأصحاب في القرآن   الجمعة مايو 30, 2008 2:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الهادي الامين


الأصحاب في القر آن الكريم



مما ذكره القرآن الكريم في عرضه لقصص الاولين وغيرهم من المتأخرين ومن بعدهم مما هو في علم الله تعالى ..الأصحاب ..


وهم فئة او فئات قد يكونوا واحداً او اثنين او اكثروهذا من الاعجاز القرآني


1- أَصْحَاب السَّفِينَةِ




( فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ))
سورة العنكبوت آية 15



هو النبي نوح عليه السلام ومن آمن معه ونجاهم الله من الطوفان



اثار سفينه نوح على جبل الجودي الذي رست عليه والله تعالى أعلم






2- أَصْحَابُ الْحِجْرِ



((وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ ))



سورة الحجر الآيات من 80-84



وهم قوم ثمود .. ومدائن الحجر تقع بين تبوك والمدينه الى وادي القرى
وكان قوم ثمود يعبدون الاصنام فبعث الله تعالى اليهم النبي صالح عليه السلام
وقد ايده الله تعالى بمعجزة الناقة أ ُخرجت من صخرة صماء منفردة من ناحية الحجر يقال لها الكاثبة


ولكن قومه كذبوه وعقروا الناقة فعاقبهم الله تعالى بالرجفة قال تعالى



((فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ ))


وهي الصيحة كما في قوله تعالى



((فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ ))






3- أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ


وَإِنْ كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ



سورة الحجر الآيات 78-79---




وهم اهل مدين الذين بعث الله تعالى نبيه شعيب عليه السلام وقد ذكرت قصصهم في مواضع كثيره



كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ
-في سورة الشعراء الآيات من 176-191



وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ
وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ أُولَئِكَ الْأَحْزَابُ




والآيكة هي الغيضة من الأشجار الملتف بعضها البعض فقد كانت منازلهم في غيضه من الاشجار


واصحاب الايكة ثلة من قوم شعيب فاهل مدين هم الحضر واصحاب الايكة هم سكان البادية وكان شعيب عليه السلام رسولا اليهم جميعا وبلادهم تقع في الطريق بين الحجاز الى الشام




4- أَصْحَاب مَدْيَنَ




أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ



سورة التوبة - سورة 9 - آية 70



أهل مدين قوماً عرباً يسكنون مدينتهم "مدين" التي هي قريبة من أرض معان من أطراف الشام، وَهُمْ قَوْم شُعَيْب عَلَيْهِ السَّلَام أَصَابَتْهُمْ الرَّجْفَة وَعَذَاب يَوْم الظُّلَّة " وَالْمُؤْتَفِكَات " قَوْم لُوط وَقَدْ كَانُوا يَسْكُنُونَ فِي مَدَائِن اِنْقَلَبَتْ بِهِمْ أَرْضهمْ , فَجَعَلَ عَالِيهَا سَافِلهَا





5- أَصْحَاب الرَّسِّ


وَعَادًا وَثَمُودَ وَأَصْحَابَ الرَّسِّ وَقُرُونًا بَيْنَ ذَلِكَ كَثِيرًا



سورة الفرقان آية 38



وقد اختلفت الاقوال في اصحاب الرس منها كما جاء في الجلالين وابن كثير
اصحاب الرس قوما كانوا يعبدون الاصنام فبعث الله اليهم نبيا ونبيهم قيل حنظلة بن صفوان وقيل غيره فكذبوه وألقوه في بئر الرس ثم اطبقوا عليه بحجر أصم حتى لايراه احد فينقذه ولم يؤمن به احد الا عبدا اسود


عَنْ اِبْن عَبَّاس قَوْله : " وَأَصْحَاب الرَّسّ " قَالَ بِئْر بِأَذْرَبِيجَان : وَقَالَ الثَّوْرِيّ عَنْ أَبِي بَكْر عَنْ عِكْرِمَة : الرَّسّ بِئْر رُسُّوا فِيهَا نَبِيّهمْ أَيْ دَفَنُوهُ فِيهَا




6- صَاحِب الْحُوت




فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُوم



سورة القلم - سورة 68 - آية 48



ذَا النُّون وَهُوَ يُونُس بْن مَتَّى عَلَيْهِ السَّلَام حِين ذَهَبَ مُغَاضِبًا عَلَى قَوْمه فَكَانَ مِنْ أَمْره مَا كَانَ مِنْ رُكُوبه فِي الْبَحْر وَالْتِقَام الْحُوت لَهُ وَشُرُود الْحُوت بِهِ فِي الْبِحَار وَظُلُمَات غَمَرَات الْيَمّ وَسَمَاعه تَسْبِيح الْبَحْر بِمَا فِيهِ لِلْعَلِيِّ الْقَدِير الَّذِي لَا يَرُدّ مَا أَنْفَذَهُ مِنْ التَّقْدِير فَحِينَئِذٍ نَادَى فِي الظُّلُمَات " أَنْ لَا إِلَه إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانك إِنِّي كُنْت مِنْ الظَّالِمِينَ


" قَالَ اللَّه تَعَالَى " فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْغَمّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ


" وَقَالَ تَعَالَى" فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ لَلَبِثَ فِي بَطْنه إِلَى يَوْم يُبْعَثُونَ "







7- صَاحِبَيِ السِّجْنِ




يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ
سورة يوسف - سورة 12 - آية 39



شَاءت حِكمةُ الله عَزَ وجلّ أن يَدخُل يُوسُف عَلَيْهِ السَّلَام السِّجْنَ وَدَخَلَ مَعَهُ فَتَيَانِ


كَانَ أَحَدهمَا سَاقِي الْمَلِك وَالْآخَر خَبَّازه كَانَ اِسْم الَّذِي عَلَى الشَّرَاب نبوا وَالْآخَر مجلث ثُمَّ إِنَّ يُوسُف عَلَيْهِ السَّلَام أَقْبَلَ عَلَى الْفَتَيَيْنِ بِالْمُخَاطَبَةِ وَالدُّعَاء لَهُمَا إِلَى عِبَادَة اللَّه وَحْده لَا شَرِيك لَهُ وَخَلْع مَا سِوَاهُ مِنْ الْأَوْثَان الَّتِي يَعْبُدهَا قَوْمهمَا فَقَالَ " أَأَرْبَاب مُتَفَرِّقُونَ خَيْر أَمْ اللَّه الْوَاحِد الْقَهَّار " أَيْ الَّذِي دَلَّ كُلّ شَيْء لِعِزِّ جَلَاله وَعَظَمَة سُلْطَانه .




يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ
سورة يوسف - سورة 12 - آية 41



" يَقُول لَهُمَا يُوسُف عَلَيْهِ السَّلَام "
يَا صَاحِبَيِ السِّجْن أَمَّا أَحَدكُمَا" أَيْ السَّاقِي فَيَخْرُج بَعْد ثَلَاث "فَيَسْقِي رَبّه" سَيِّده "خَمْرًا" عَلَى عَادَته "وَأَمَّا الْآخَر" فَيَخْرُج بَعْد ثَلَاث "فَيُصْلَب فَتَأْكُل الطَّيْر مِنْ رَأْسه" هَذَا تَأْوِيل رُؤْيَاكُمَا فَقَالَا مَا رَأَيْنَا شَيْئًا فَقَالَ "قُضِيَ" تَمَّ "الْأَمْر الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ" سَأَلْتُمَا عَنْهُ صَدَّقْتُمَا أَمْ كَذَّبْتُمَا




8- أَصْحَابُ مُوسَى



فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ
سورة الشعراء - سورة 26 - آية 61



جَمْع مُوسَى وَهُمْ بَنُو إِسْرَائِيل , وَجَمْع فِرْعَوْن وَهُمْ الْقِبْط وقيل ان اصحاب موسى الذين قالوا ( إِنَّا لَمُدْرَكُونَ ) هم يوشع بن نون عليه السلام ونبي الله هارون عليه السلام ومؤمن أل فرعون ولكن نبي الله موسى عليه السلام سكَّن روعهم وأزال خوفهم فقال لهم لن نكون من الهالكين فإن معي ربي سيعدين



فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (64) وَأَنجَيْنَا مُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ






9- أَصْحَابَ السَّبْتِ



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ
وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً



سورة النساء - سورة 4 - آية 47




هم من بني اسرائيل كانوا في قرية يقال لها أيلة الواقعة على البحرالاحمر بين مدين والطور


طلب بنو اسرائيل من موسى عليه السلام ان يجعل لهم يوم راحه يتخذونه يوم للعبادة فأُمروا بيوم الجمعة ولكنهم تركوه واتخذوا السبت فابتلاهم الله عزَّّوجل به وحرَّم عليهم الصيد فيه وكان مما ابتلى الله تعالى به أصحاب السبت ان الاسماك كانت تتراءى لهم على الساحل سهلة الصيد فإذا ما مضى يوم السبت وجاءت ايام الحل لم يجدوا الاسماك ففسق فريق منهم وقالوا انما نهينا عن أخذها فاتخذوا حياض يساق اليها الاسماك وتبقى فيها ولا يمكنها الخروج فيأخذونها يوم الاحد فعاقبهم الله تعالى ومسخهم قردة وخنازير



فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ
سورة الأعراف - سورة 7 - آية 166




10 - الخضر وصاحبه



قَالَ إِنْ سَأَلْتُك عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا
الكهف (آية:76):


الْخَضِر الَّذِي خَصَّهُ اللَّه بِعِلْمٍ لَمْ يَطَّلِع عَلَيْهِ مُوسَى



والخضر هو لقب لهذا العبد الصالح وقيل انه نبي من احفاد عابر بن شالخ ابن ارفخشد بن سام فهو الخضر بن ملكان وقيل الخضر انه عبد صالح خصه الله بالعلم واسمه بليا والله تعالى اعلم


وسبب مصاحبة نبي الله موسى عليه السلام للخضر


تكلم موسى عليه السلام في قومه، وبسط الكلام، وتوسع فيه، وذكر أحكاما غريبة، وأحكاما عجيبة كثيرة؛ فأعجب الحاضرين ما فتح الله عليه، وما عنده من العلوم؛ فعند ذلك سأله بعض الحاضرين، وقال له: هل هنا أحد أعلم منك؟ فلم يكن عنده علم: بأن الخضر موجود؛ فعند ذلك قال: لا. أي: لا يوجد، ولا أعلم أحدا أعلم مني. عاتبه الله، وقال له: بلى، إن هنا من هو أعلم منك.قال من هو؟ قال الله: عبدنا الخضر


فقال: يا رب، هل من سبيل إلى أن ألقاه، وأتزود من علمه؟


ذهب موسى عليه السلام الى الخضر بعد ان اخبره الله تعالى عن طريقه يجد بها الخضر فوجده موسى عليه السلام فأتاه وسلم عليه و قَالَ أَتَيْتُك لِتُعَلِّمنِي مِمَّا عُلِّمْت رُشْدًا " قَالَ إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا " يَا مُوسَى إِنِّي عَلَى عِلْم مِنْ عِلْم اللَّه عَلَّمَنِيهِ لَا تَعْلَمهُ أَنْتَ وَأَنْتَ عَلَى عِلْم مِنْ عِلْم اللَّه عَلَّمَكَهُ اللَّه لَا أَعْلَمهُ . فَقَالَ مُوسَى " سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّه صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَك أَمْرًا " قَالَ لَهُ الْخَضِر " فَإِنْ اِتَّبَعَتْنِي فَلَا تَسْأَلنِي عَنْ شَيْء حَتَّى أُحْدِث لَك مِنْهُ ذِكْرًا " فَانْطَلَقَا يَمْشِيَانِ عَلَى سَاحِل الْبَحْر فَمَرَّتْ سَفِينَة فَكَلَّمُوهُمْ أَنْ يَحْمِلُوهُمْ فَعَرَفُوا الْخَضِر فَحَمَلُوهُمْ بِغَيْرِ نَوْل فَلَمَّا رَكِبَا فِي السَّفِينَة لَمْ يَفْجَأ إِلَّا وَالْخَضِر قَدْ قَلَعَ لَوْحًا مِنْ أَلْوَاح السَّفِينَة بِالْقَدُّومِ فَقَالَ لَهُ مُوسَى قَدْ حَمَلُونَا بِغَيْرِ نَوْل فَعَمَدْت إِلَى سَفِينَتهمْ فَخَرَقْتهَا لِتُغْرِق أَهْلهَا ؟ لَقَدْ جِئْت شَيْئًا إِمْرًا "


قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا قَالَ لَا تُؤَاخِذنِي بِمَا نَسِيت وَلَا تُرْهِقنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا " قَالَ : وَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " فَكَانَتْ الْأُولَى مِنْ مُوسَى نِسْيَانًا " قَالَ : وَجَاءَ عُصْفُور فَوَقَعَ عَلَى حَرْف السَّفِينَة فَنَقَرَ فِي الْبَحْر نَقْرَة أَوْ نَقْرَتَيْنِ فَقَالَ لَهُ الْخَضِر : مَا عِلْمِي وَعِلْمك فِي عِلْم اللَّه إِلَّا مِثْل مَا نَقَصَ هَذَا الْعُصْفُور مِنْ هَذَا الْبَحْر .


ثُمَّ خَرَجَا مِنْ السَّفِينَة فَبَيْنَمَا هُمَا يَمْشِيَانِ عَلَى السَّاحِل إِذْ أَبْصَرَ الْخَضِر غُلَامًا يَلْعَب مَعَ الْغِلْمَان فَأَخَذَ الْخَضِر رَأْسه فَاقْتَلَعَهُ بِيَدِهِ فَقَتَلَهُ فَقَالَ لَهُ مُوسَى " أَقَتَلْت نَفْسًا زَكِيَّة بِغَيْرِ نَفْس لَقَدْ جِئْت شَيْئًا نُكْرًا " قَالَ " أَلَمْ أَقُلْ لَك إِنَّك لَنْ تَسْتَطِيع مَعِيَ صَبْرًا " قَالَ وَهَذِهِ أَشَدّ مِنْ الْأُولَى " قَالَ إِنْ سَأَلْتُك عَنْ شَيْء بَعْدهَا فَلَا تُصَاحِبنِي قَدْ بَلَغْت مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْل قَرْيَة اِسْتَطْعَمَا أَهْلهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيد أَنْ يَنْقَضّ "


أَيْ مَائِلًا فَقَالَ الْخَضِر بِيَدِهِ " فَأَقَامَهُ " فَقَالَ مُوسَى : قَوْم أَتَيْنَاهُمْ فَلَمْ يُطْعِمُونَا وَلَمْ يُضَيِّفُونَا " لَوْ شِئْت لَاِتَّخَذْت عَلَيْهِ أَجْرًا قَالَ هَذَا فِرَاق بَيْنِي وَبَيْنك سَأُنَبِّئُك بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا " فَقَالَ رَسُول اللَّه " وَدِدْنَا أَنَّ مُوسَى كَانَ صَبَرَ حَتَّى يَقُصّ اللَّه عَلَيْنَا مِنْ خَبَرهمَا





11-- أَصْحَابَ الْكَهْفِ



أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا
الأسَدُ كَأنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ .- سورة الكهف - سورة 18 - آية 9



هم فتية ليسوا انبياء ولا مرسلين ولكن كانوا أصحاب عقيدة سليمه وايمان صادق راسخ رفضوا عبادة الاوثان والرقيم قيل هو الغار في االجبل وقيل هو وادي قريب من قرية ايلة وقيل هو الجبل الذي كان فيه الكهف وقيل هو اللوح الذي كتب عليه اسمائهم



عاشوا هؤلاء الفتية في عهد احد الطغاة الحكام الرومان قيل انه دقيوس او دقيانوس وقيل بل الاصح انه تراجمان الذي حكم بين سنه 98- 117م وقد حاول اجبارهم على عبادة الاوثان ولكن الفتية فروا وجعلوا لهم الكهف مأوى وكان معهم كلب قيل اسمه قمطير وقيل حمران كان يحرسهم ونشر الله تعالى عليهم ظلال رحمته وانامهم نوما ثقيلا وناموا لمدة ثلاثمائه وتسع سنوات قمريه بمايقابلها ثلاثمائه سنه شمسية وحينما استيقظوا من نومهم توهم لهم انما باتوا ليلة واحدة او بعض يوم وأحسوا بالجوع والعطش فبعثوا بأجدهم الى عاشوا هؤلاء الفتية في عهد احد الطغاة الحكام الرومان قيل انه دقيوس او دقيانوس وقيل بل الاصح انه تراجمان الذي حكم بين سنه 98- 117م


وقد حاول اجبارهم على عبادة الاوثان ولكن الفتية فروا وجعلوا لهم الكهف مأوى وكان معهم كلب قيل اسمه قمطير كان يحرسهم ونشر الله تعالى عليهم ظلال رحمته وانامهم نوما ثقيلا وناموا لمدة ثلاثمائه وتسع سنوات قمريه بمايقابلها ثلاثمائه سنه شمسية وحينما استيقظوا من نومهم توهم لهم انما باتوا ليلة واحدة او بعض يوم وأحسوا بالجوع والعطش فبعثوا بأجدهم الى المدينة متنكرا ليأتيهم بطعام وكشف امرهم بسبب النقود التي كان يحملها كانت قديمه منذ عهد الحاكم الطاغيه ..


انذاك قيل كان امبراطور عادل يسمى تيودوسيوس وحينما ذهبوا الى الكهف وجدوهم وقد قبض الله تعالى ارواحهم وقيل كانت اسمائهم مكسلمينا وهو أكبرهم والمتكلم عنهم، ومحسيميلنينا ويمليخا وهو الذي مضى بالورق إلى المدينة عند بعثهم من رقدتهم، ،
ومرطوس كشوطوش اودينموس اويطونس اوبيرونس‏ فأمر بأن يبنى عليهم مسجدا والله تعالى عزَّ وجل َأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
king
عضـــو فعال
عضـــو فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 273
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأصحاب في القرآن   الإثنين يونيو 09, 2008 10:35 am

واصل تميزك أخييييي تبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأصحاب في القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
...::::منتديات النجم::::... :: ˆ~¤®§][©][القســــــم الثقـــافــــــــــى][©][§®¤~ˆ :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: